منتدى الاحباب والاصدقاء اطيب ناس
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الأمثال الريفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: الأمثال الريفية    الثلاثاء أبريل 30, 2013 12:58 pm

الأمثال الريفية :
هذه مجموعة من الأمثال الأمازيغية المرتبطة بمنطقة الريف قولا وفعلا وسلوكا، وهي تعبر في جوهرها عن خصوصية الإنسان الأمازيغي، وتعكس بيئته البسيطة التي يعيش فيها مع الآخرين

1/ ءاعاديس ءيجيونان وايتيشي ءاك ءوعاديس ءيجوزان:
المعنى الحرفي: لا يحس البطن الشبعان بالبطن الجائع.
المعنى السياقي: لا يحس الأغنياء بالفقراء.

2/ بو عاديسا ءامقران ياشيت قاع، ني ياجيت قاع:
المعنى الحرفي: صاحب هذا البطن المنتفخ إما يأكل كل شيء، وإما يترك كل شيء.
المعنى السياقي: لا يهتم الغني إلا بما يما يدر عليه من الأرباح الكثيرة، ولا يهتم بالأشياء التي يخسر فيها، أو تضيع أوقاته الثمينة.

3/ ءامذياز نادشار وايسفوروج:
المعنى الحرفي: فنان المدشر لا يستطيع أن يثير أهل الحي أو يجذبهم إليه . وبالتالي، فهم لا يقدرونه ولا يحترمونه إطلاقا.

المعنى السياقي: مطرب الحي لا يطرب.

/4 ءاعاديس ءيشين ءيباوان ءيتوف:
المعنى الحرفي: البطن الذي يأكل الفول ينتفخ بسرعة.
المعنى السياقي: الحلال بين والحرام بين.


5/ ءاغيور ءاشامرار وايتوادار:
المعنى الحرفي: الحمار الأبيض لا يتيه.
المعنى السياقي: من كان واضحا فهو واضح..

6/ ءانيتشي خميني وايتيف مينغاييگ ءيتشاراگ ثيسيري ناس:
المعنى الحرفي: عندما لايجد الراعي ما يفعله يمزق حذاءه.
المعنى السياقي: الفراغ قد يؤدي بصاحبه إلى التهلكة


7/ ثيماسي سادو ءوروم:
المعنى الحرفي: النار تحت التبن.
المعنى السياقي: المظاهر تخدع الإنسان، أو كما يقال: الهدوء الذي يسبق العاصفة

8/ ءاقموم تيماسي ءيفاسان ذا راشثي:
المعنى الحرفي: الفم من النار واليد من العجين.
المعنى السياقي: يقول أكثر مما يفعل.

واني ياوثا ءوسانان ءاثيكاس سثاغماس:
المعنى الحرفي: الذي عضه الشوك، يزيله بأسنانه.
المعنى السياقي: إذا كان الإنسان سببا في مشكلة ما، فعليه أن يحلها بنفسه.

زايك معيــو، زايك صّاب:
المعنى الحرفي: أنت تموء ، وفي نفس الوقت تنهى عن المواء.
المعنى السياقي: لا تنه عن فعل وتأتي بمثله.


ءوشان تاكخاس ءيجومار:
المعنى الحرفي: الثعلب لا يخيب إلا مرة واحدة.
المعنى السياقي: المؤمن لا يلدغ من الجحر إلا مرة واحدة.

الله أكبر واثتكاسي غا ثمزيذا ناس:
المعنى الحرفي: الله أكبر لا تسعه سوى المساجد.
المعنى السياقي: لا يرتاح الإنسان إلا في منزله.

ثلاجاث ذيرحيظ حسان زيجوهار ذيرخيط:
المعنى الحرفي: يجورة (لبنة) في الحائط أفضل بكثير من جوهرة في الخيط.
المعنى السياقي: من له منزل خاص به أفضل من الإنفاق على المظاهر الخارجية.

ءازينون واسثفاهام غير ياماس:
المعنى الحرفي: الأصم لا تفهمه غير أمه.
المعنى السياقي: أهل مكة أدرى بشعابها.


لالا ثورصوظ ، ءاقديد ناس ءيتفوح:
المعنى الحرفي: السيدة متعفنة، وجسمها يفوح.
المعنى السياقي: المهم ليس المظهر، بل الجوهر.


ماني ثوگواذ ءابورعيوب، گواغ ءاذعيباغ:
المعنى الحرفي: أين ستذهب ياصاحب العيوب، أذهب لأعيب الناس.
المعنى السياقي: قبل أن تعيب الآخرين، انظر إلى عيوبك.

وازوكا ءيغزار ءان – شارظ ، واخا ثوفيت ياسا:
المعنى الحرفي: لا تعبر نهر” كرت”، ولو كان يابسا.
المعنى السياقي: الإنسان الثرثار الواضح أحسن من الإنسان الهادئ.

موش ن – بارا يتازار خ – ءوموش ن- ذاخار:
المعنى الحرفي: يطرد قط الخارج قط الداخل.
المعنى السياقي: عندما يأتي الغريب الأجنبي ليحل محل الساكن الأصلي ، يقوم بطرد سيد المنزل.

واني ياتعاراظان يدجيس عاماص ءاتمراتش:
المعنى الحرفي: الذي يعارض زفاف ابنته لن تتزوج أبدا.
المعنى السياقي: نقول هذا المثل : عندما يرفض الأب عريس ابنته.


ءاكشوظني ءيغاثسعقارذ، ذواني ءيش ءايساظارغران:
المعنى الحرفي: العود الذي ستحتقره هو الذي سيفقئ بصرك.
المعنى السياقي: لا تحتقر من هو أصغر منك.


ءامسعي ماعليك وايتارجا ماتيري ياموث:
المعنى الحرفي: لولا الحلم لمات الفقير.
المعنى السياقي: لا حياة بدون أمل.


ءيصّاغ ءيسرمان ذي رابحار:
المعنى الحرفي: يشتري الأسماك ، وهي مازالت في البحر.
المعنى السياقي: لا بيع مع الأوهام.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمثال الريفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.atyab-nass.com :: قسم العلوم والثقافة :: لغات و لهجات-
انتقل الى: