منتدى الاحباب والاصدقاء اطيب ناس
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مبادئ المعاملات والأداب من القرآن العظيم -مع الجزء الثلاثون26

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: مبادئ المعاملات والأداب من القرآن العظيم -مع الجزء الثلاثون26   السبت مارس 09, 2013 9:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم


مع الجزء
الثلاثون

(26)
وبعض آيات من سورة
القدر



المصدر الإلهي للقرآن
العظيم



إِنَّا
أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ ٱلْقَدْرِ
-1
وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ
-2 لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ -3 تَنَزَّلُ ٱلْمَلاَئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا
بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ
-4
سَلاَمٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ ٱلْفَجْرِ
-
5





تتحدث سورة القدر عن زمن نزول
القرآن العظيم إلى السماء الدنيا من لدن رب العزة , ثم نزوله منجما فترة البعثة
الشريفة ,ليكون قرآنا مطبقا مع كل حدث ويعيش المؤمن متطلعا إلى خبر السماء طيلة
البعثة النبوية الشريفة لنبينا صلوات ربي وسلامه عليه .



وإنه لشعور عظيم والمسلمون يترقبون خبر السماء يتنزل عليهم لينظم لهم حياتهم
ويعلمهم مالم يكونوا يعلمون ..

فكانوا يحفظون الآيات مع
العمل بها فجعلت منهم خير أمة أخرجت للناس ينشرون العدل والحرية في ربوع
الأرض..



وبقدر تدبرنا اليوم للقرآن العظيم بقدر
تعرضنا لرحمات ربنا جل وعلا . وكأنه ينزل إلينا هذه الأيام , وكثير ممن يتلون
القرآن يشعرون بذلك , يشعرون بالسكينة والرحمة , والهدوء , والشفاء من مرض القلوب .
ويشعرون بمخاطبة الله تعالى لهم , فالقرآن العظيم كلام الله تعالى
.



قال تعالى في سورة التوبة
:



وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ
الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ
أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ
– 6

وقد تولى المولى
تبارك وتعالى حفظ كتابه , فجعله ميسر للذكر وميسر للحفظ , وإنك لتعجب اليوم من حفظة
للقرآن صغارا وكبارا حول العالم ولا يتحدثون اللغة العربية... إنه لإعجاز يفوق
التصور ..ولكنه الحفظ الإلهي لكتابه , فلا يزيد حرف ولا ينقص حرف . وإن حدث يكتشف
فورا فتحرق النسخ التي زاد فيها حرف أو نقص منها حرف .. وقد حدث ذلك وكان أولها ما
فعله الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه..

فإن العرضة
الأخيرة من جبريل عليه السلام للقرآن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هي التي بين
أيدينا من أوله إلى أخره من حيث ترتيب السور وعدد الآيات.. وقد ثبت ذلك بالتواتر..
والنسخ المحفوظة حتى الأن . والأهم من ذلك أن تلقي حفظ القرآن لا يتم إلا بالمشافهة
أي عن طريق الحفاظ لطلاب العلم ولا يتم بالقراءة فقط ..فالقارئ للقرآن العظيم سمعه
من شيخه الذي سمعه الأخير بدوره من شيخة أيضا إلى أن يصل أنه سمعه من رسول الله صلى
الله عليه وسلم..



قال تعالى في سورة الحجر
:



إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا
الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ
– 9



أي: القرآن الذي فيه ذكرى لكل شيء من
المسائل والدلائل الواضحة، وفيه يتذكر من أراد التذكر، ﴿ وإنا
له لحافظون
﴾ أي : في حال إنزاله وبعد إنزاله ، ففي حال إنزاله حافظون له من
استراق كل شيطان رجيم، وبعد إنزاله أودعه الله في قلب رسوله ، واستودعه فيها ثم في
قلوب أمته ، وحفظ الله ألفاظه من التغيير فيها والزيادة والنقص ، ومعانيه من
التبديل ، فلا يحرف محرف معنى من معانيه إلا وقيض الله له من يبين الحق المبين،
وهذا من أعظم آيات الله ونعمه على عباده المؤمنين، ومن حفظه أن الله يحفظ أهله من
أعدائهم، ولا يسلط عليهم عدوا يجتاحهم.



إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ
ٱلْقَدْ
رِ
-1


وهي ليلة بدء نزول هذا القرآن على قلب نبينا محمد ـ صلى الله عليه وأله وسلم
ـ ليلة ذات الحدث العظيم الذي لم تشهد الأرض مثله في عظمته، وفي دلالته، وفي آثاره
في حياة البشرية جميعاً .

والعظمة التي لا يحيط بها الإدراك
البشري.



والليلة التي تتحدث عنها السورة هي الليلة
التي جاء ذكرها في سورة الدخان.

إنا
أنزلناه في ليلة مباركة، إنا كنا منذرين، فيها يفرق كل أمر حكيم. أمراً من عندنا
إنا كنا مرسلين. رحمة من ربك إنه هو السميع العليم
.



والمعروف أنها ليلة من ليالي رمضان، كما
ورد في سورة البقرة:

شهر رمضان الذي
أنزل فيه القرآن، هدى للناس وبينات من الهدى
والفرقان....



فهل أدركنا أهمية القرآن
العظيم في تنظيم حياتنا وسلوكنا وأخلاقنا فهو دستور الأخلاق الفاضلة وهو المصدر
الأول لشريعة الإسلام..

فما أعظم المجتمعات التي يكون مصدر
تشريعاتهم كلام الله تعالى وسنة نبينا صلوات ربي وسلامه
عليه...



*********


وإلى بقية الجزء إن شاء الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مبادئ المعاملات والأداب من القرآن العظيم -مع الجزء الثلاثون26
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.atyab-nass.com :: قسم منتديات اسلامية :: تفسير القران-
انتقل الى: