منتدى الاحباب والاصدقاء اطيب ناس
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:07 am

أخواني وأخواتي الكرام أسعد الله اوقاتكم بكل خير ومحبة



حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم


وطبتم وطاب ممشاكم وتبؤتم من الجنة مقعدا




حَدَّثَنَا يَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ يَعْنِي ابْنَ إِسْحَاقَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْخَيْفِ مِنْ مِنًى ، فَقَالَ : " نَضَّرَ اللَّهُ امَرءا سَمِعَ مَقَالَتِي ، فَوَعَاهَا ، ثُمَّ أَدَّاهَا إِلَى مَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا ، فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ لَا فِقْهَ لَهُ ، وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ ، ثَلَاثٌ لَا يَغِلُّ عَلَيْهِمْ قَلْبُ الْمُؤْمِنِ إِخْلَاصُ الْعَمَلِ ، وَالنَّصِيحَةُ لِوَلِيِّ الْأَمْرِ ، وَلُزُومُ الْجَمَاعَةِ ، فَإِنَّ دَعْوَتَهُمْ تَكُونُ مِنْ وَرَائِهِ " .


ومن هنا الطريق عُبدا لأقلامكم


لتحمل لنا من نور ومنهاج الحياة أحاديث رسول الله


تنويه...قبل كتابة اي حديث تأكد من صحته


علي ما أعتقد أن فكرة الموضوع وصلت للجميع


الحديث الأول


سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن كذبا علي ليس ككذب على أحد ، من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ، سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : من نيح عليه يعذب بما نيح عليه .
الراوي: المغيرة بن شعبة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1291
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:10 am

خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار ، فانتهينا إلى القبر ولما يلحد ، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مستقبل القبلة ، وجلسنا حوله ، وكأن على روؤسنا الطير ، وفي يده عود ينكت في الأرض ، فجعل ينظر إلى السماء ، وينظر إلى الأرض ، وجعل يرفع بصره ويخفضه ، ثلاثا ، فقال : استعيذوا بالله من عذاب القبر ، مرتين ، أو ثلاثا ، ثم قال : اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ثلاثا ، ثم إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا ، وإقبال من الآخرة ، نزل إليه ملائكة من السماء ، بيض الوجوه ، كأن وجوههم الشمس ، معهم كفن من أكفان الجنة ، وحنوط من حنوط الجنة ، حتى يجلسوا منه مد البصر ، ثم يجىء ملك الموت عليه السلام حتى يجلس عند رأسه فيقول : أيتها النفس الطيبة وفي رواية : المطمئنة ، اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان ، قال : فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء ، فيأخذها ، وفي رواية : حتى إذا خرجت روحه صلى عليه كل ملك بين السماء والأرض ، وكل ملك في السماء ، وفتحت له أبواب السماء ، ليس من أهل باب إلا وهم يدعون الله أن يعرج بروحه من قبلهم ، فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن ، وفي ذلك الحنوط ، فذلك قوله تعالى : { توفته رسلنا وهم لا يفرطون } ، ويخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض ، قال : فيصعدون بها فلا يمرون – يعني – بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الطيب ؟ فيقولون : فلان ابن فلان – بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا ، حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا ، فيستفتحون له ، فيفتح لهم ، فيشيعه من كل سماء مقربوها ، إلى السماء التي تليها ، حتى ينتهي به إلى السماء السابعة ، فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتاب عبدي في عليين { وما أدراك ما عليون . كتاب مرقوم يشهده المقربون } فيكتب كتابه في عليين ، ثم يقال : أعيدوه إلى الأرض ، فإني وعدتهم أني منها خلقتهم ، وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى ، قال : ف يرد إلى الأرض ، و تعاد روحه في جسده ، قال : فإنه يسمع خفق نعال أصحابه إذا ولوا عنه مدبرين ، فيأتيه ملكان شديدا الانتهار ف ينتهرانه ، ويجلسانه فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : ربي الله ، فيقولان له : ما دينك ؟ فيقول : ديني الإسلام ، فيقولان له : ما هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فيقول : هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيقولان له : وما عملك ؟ فيقول : قرأت كتاب الله ، فآمنت به ، وصدقت ، فينتهره فيقول : من ربك ؟ ما دينك ؟ من نبيك ؟ وهي آخر فتنة تعرض على المؤمن ، فذلك حين يقول الله عز وجل : { يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا } ، فيقول : ربي الله ، وديني الإسلام ، ونبيي محمد صلى الله عليه وسلم ، فينادي مناد في السماء : أن صدق عبدي ، فأفرشوه من الجنة ، وألبسوه من الجنة ، وافتحوا له بابا إلى الجنة ، قال : فيأتيه من روحها وطيبها ، ويفسح له في قبره مد بصره ، قال : ويأتيه وفي رواية : يمثل له رجل حسن الوجه ، حسن الثياب ، طيب الريح ، فيقول : أبشر بالذي يسرك ، أبشر برضوان من الله ، وجنات فيها نعيم مقيم ، هذا يومك الذي كنت توعد ، فيقول له : وأنت فبشرك الله بخير من أنت ؟ فوجهك الوجه يجئ بالخير ، فيقول : أنا عملك الصالح فوالله ما علمتك إلا كنت سريعا في طاعة الله ، بطيئا في معصية الله ، فجزاك الله خيرا ، ثم يفتح له باب من الجنة ، وباب من النار ، فيقال : هذا منزلك لو عصيت الله ، أبدلك الله به هذا ، فإذا رأى ما في الجنة قال : رب عجل قيام الساعة ، كيما أرجع إلى أهلي ومالي ، فيقال له : اسكن ، قال : وإن العبد الكافر وفي رواية : الفاجر إذا كان في انقطاع من الدنيا ، وإقبال من الآخرة ، نزل إليه من السماء ملائكة غلاظ شداد ، سود الوجوه ، معهم المسوح من النار ، فيجلسون منه مد البصر ، ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه ، فيقول : أيتها النفس الخبيثة اخرجي إلى سخط من الله وغضب ، قال : فتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود الكثير الشعب من الصوف المبلول ، فتقطع معها العروق والعصب ، فيلعنه كل ملك بين السماء والأرض ، وكل ملك في السماء ، وتغلق أبواب السماء ، ليس من أهل باب إلا وهم يدعون الله ألا تعرج روحه من قبلهم ، فيأخذها ، فإذا أخذها ، لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يجعلوها في تلك المسوح ، ويخرج منها كأنتن ريح جيفة وجدت على وجه الأرض ، فيصعدون بها ، فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة إلا قالوا : ما هذا الروح الخبيث ؟ فيقولون : فلان ابن فلان – بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا ، حتى ينتهي به إلى السماء الدنيا ، فيستفتح له ، فلا يفتح له ، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم { لاتفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة ، حتى يلج الجمل في سم الخياط } فيقول الله عز وجل : اكتبوا كتابه في سجين في الأرض السفلى ، ثم يقال : أعيدوا عبدي إلى الأرض فإني وعدتهم أني منها خلقتهم ، وفيها أعيدهم ، ومنها أخرجهم تارة أخرى ، فتطرح روحه من السماء طرحا حتى تقع في جسده ثم قرأ : { ومن يشرك بالله ، فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق } فتعاد روحه في جسده ، قال : فإنه ليسمع خفق نعال أصحابه إذا ولوا عنه . ويأتيه ملكان شديدا الانتهار ، فينتهرانه ، ويجلسانه ، فيقولان له : من ربك ؟ فيقول : هاه هاه لا أدري ، فيقولان له : مادينك ؟ فيقول : ها هاه لا أدري ، فيقولان : فما تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ فلا يهتدي لاسمه ، فيقال : محمد ! فيقول : هاه هاه لا أدري سمعت الناس يقولون ذاك ! قال : فيقال : لا دريت ، ولا تلوت ، فينادي مناد من السماء أن : كذب ، فأفرشوا له من النار ، وافتحوا له بابا إلى النار ، فيأتيه من حرها وسمومها ، ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ، ويأتيه وفي رواية : ويمثل له رجل قبيح الوجه ، قبيح الثياب ، منتن الريح ، فيقول : أبشر بالذي يسوؤك ، هذا يومك الذي كنت توعد ، فيقول : وأنت فبشرك الله بالشر من أنت ؟ فوجهك الوجه يجيء بالشر ! فيقول : أنا عملك الخبيث ، فوالله ما علمت إلا كنت بطيئا عن طاعة الله ، سريعا إلى معصية الله ، فجزاك الله شرا ، ثم يقيض له أعمى أصم أبكم في يده مرزبة ! لو ضرب بها جبل كان ترابا ، فيضربه ضربة حتى يصير بها ترابا ، ثم يعيده الله كما كان ، فيضربه ضربة أخرى ، فيصيح صيحة يسمعه كل شيء إلا الثقلين ، ثم يفتح له باب من النار ، ويمهد من فرش النار ، فيقول : رب لا تقم الساعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:11 am

أنرسولاللهصلىاللهعليهوسلمكانفيمحفلمنأصحابه إذ جاء أعرابي من بني سليم قد صاد ضبا ، وجعله في كمه ليذهب به إلى رحله فيشويه ويأكله ، فلما رأى الجماعة ، قال ما هذا ؟ قالوا : هذا الذي يذكر أنه نبي ، فجاء حتى شق الناس ، فقال : واللات والعزى ما اشتملت النساء على ذي لهجة أبغض إلي منك ولا أمقت ، ولولا أن يسميني قوم عجولا لعجلت عليك فقتلتك فسررت بقتلك : الأسود والأحمر والأبيض وغيرهم ، فقال عمر بن الخطاب : يا رسولالله ! دعني فأقوم فأقتله ، قال : يا عمر ! أما علمت أن الحليم كاد أن يكون نبيا ، ثم أقبل على الأعرابي ، فقال : ما حملك علىأن قلت ما قلت ، وقلت غير الحق ولم تكرمنيفي مجلسي ، قال : وتكلمني أيضا استخفافا برسول اللهصلىاللهعليهوسلم واللات والعزى لا آمنت بك أو يؤمن بك هذا الضب ، وأخرج الضب من كمه وطرحه بين يدي رسولاللهصلىاللهعليهوسلم ، فقال رسولاللهصلىاللهعليهوسلم : يا ضب ! فأجابه الضب بلسان عربي مبين يسمعه القوم جميعا : لبيك وسعديك يا زين من وافى القيامة ، قال : من تعبد يا ضب ؟ قال : الذي فيالسماء عرشه ، وفي الأرض سلطانه ، وفي البحر سبيله ، وفي الجنة رحمته ، وفي النار عقابه ، قال : فمن أنا يا ضب ؟ قال : رسولرب العالمين ، وخاتم النبيين ، وقد أفلح من صدقك ، وقد خاب من كذبك ، قال الأعرابي : لا أتبع أثرا بعد عين والله لقد جئتك وماعلى ظهر الأرض أبغض إلي منك ، وإنك اليوم أحب إلي من والدي ، ومن عيني ، ومني ، وإني لأحبك بداخلي وخارجي وسري وعلانيتي : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأنك رسولالله ، فقال رسولاللهصلىاللهعليهوسلم : الحمد الله الذي هداك بي ، إن هذا الدين يعلو ولا يعلى ، ولا يقبل إلا بصلاة ولا تقبل الصلاة إلا بقرآن ، قال : فعلمني فعلمه : قل هو الله أحد قال : زدني فما سمعتفي البسيط ولا في الرجز أحسن من هذا ، قال : يا أعرابي ! إن هذا كلام الله ليس بشعر ، إنك إن قرأت : قل هو الله أحد مرة كانلك كأجر من قرأ ثلث القرآن ، وإن قرأت مرتين كان لك كأجر من قرأ ثلثي القرآن ، وإذا قرأتها ثلاث مرات كان لك كأجر من قرأ القرآن كله ، قال الأعرابي : نعم الإله إلها يقبل اليسير ويعطي الجزيل ، فقال لهرسولاللهصلىاللهعليهوسلم : ألك مال ؟ قال : فقال : ما في بني سليم قاطبة رجل هو أفقر مني . فقال رسولاللهصلىاللهعليهوسلم لأصحابه : أعطوه ، فأعطوه حتى أبطروه ، فقام عبد الرحمن بن عوف ، فقال : يا رسولالله ! إنله عندي ناقة عشراء دون البختية وفوق الأعرى ، تلحق ولا تلحق أهديت إلي يوم تبوك أتقرب بها إلى الله عز وجل وأدفعها إلى الأعرابي ، فقال رسولاللهصلىاللهعليهوسلم : قد وصفت ناقتك فأصف ما لك عند الله يوم القيامة ؟ قال : نعم ، قال : لك كناقة من درة جوفاء قوائمها من زبرجد أخضر ، وعنقها من زبرجد أصفر ، عليها هودجوعلى الهودج السندس والإستبرق ، وتمر بك على الصراط كالبرق الخاطف ، يغبطك بها كل من رآك يوم القيامة ، فقال عبد الرحمن : قد رضيت . فخرج الأعرابي فلقيه ألف أعرابي من بني سليم على ألف دابة معهم ألف سيف وألف رمح ، فقال لهم : أين تريدون ؟ فقالوا : نذهب إلى هذا الذي سفه آلهتنا فنقتله قال : لا تفعلوا أنا أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسولالله ، فحدثهم الحديث ، فقالوا بأجمعهم : لا إله إلا الله محمد رسولالله ، ثم دخلوا ، فقيل للنبي صلىاللهعليهوسلم فتلقاهم بلا رداء ، فنزلوا عن ركابهم يقبلون حيث وافوا منه وهم يقولون : لا إله إلا الله محمد رسولالله ، ثم قالوا : يا رسولالله ! مرنا بأمرك ، قال : كونوا تحت راية خالد بن الوليد ، فلم يؤمن من العرب ولا غيرهم ألف غيرهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:12 am

خير يوم طلعت فيه الشمس يومالجمعة فيهخلق آدم وفيه أهبط وفيه تيب عليه وفيه مات وفيه تقوم الساعة وما من دابة إلا وهي مسيخة يوم الجمعة من حين تصبح حتى تطلع الشمس شفقا من الساعة إلا الجن والإنس وفيه ساعة لا يصادفها عبد مسلم وهو يصلي يسأل الله حاجة إلا أعطاه إياها قال كعب ذلك في كل سنة يوم فقلت بل في كل جمعة قال فقرأ كعب التوراة فقال صدق النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو هريرة ثم لقيت عبد الله بن سلام فحدثته بمجلسي مع كعب فقال عبد الله بن سلام قد علمت أية ساعة هي قال أبو هريرة فقلت له فأخبرني بها فقال عبد الله بن سلام هي آخر ساعة من يوم الجمعة فقلت كيف هي آخر ساعة من يوم الجمعة وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصادفها عبد مسلم وهو يصلي وتلك الساعة لا يصلي فيها فقال عبد الله بن سلام ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم من جلس مجلسا ينتظر الصلاة فهو في صلاة حتى يصلي قال فقلت بلى قال هو ذاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:13 am

ألا أخبركم بغرف أهل الجنة ؟ قلنا : بلى يا رسول الله ، قال : إن في الجنة غرفا من ألوان الجواهر يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها ، فيها من النعيم والثواب والكرامة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر ، قلنا : يا رسول الله لمن هذه الغرف ؟ قال : لمن أفشى السلام ، وأطعم الطعام ، وأدام الصيام ، وصلى بالليل والناس نيام ، قلنا : يا رسول الله ومن يطيق ذلك ؟ قال : أمتي تطيق ذلك وسأخبركم عمن يطيق ذلك ، من لقي أخاه المسلم فسلم عليه أو رد عليه فقد أفشى السلام ، ومن أطعم أهله وعياله من الطعام حتى يشبعهم فقد أطعم الطعام ، ومن صام رمضان ، ومن كل شهر ثلاثة أيام فقد أدام الصيام ، ومن صلى العشاء الآخرة والغداة في جماعة فقد صلى والناس نيام ، اليهود والنصارى والمجوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:15 am

إنَّ الزَّمانَ قدِ استدارَ كهيئتِهِ يومَ خلقَ اللَّهُ السَّمواتِ والأرضَ ، السَّنةُ اثنا عشرَ شهرًا ، منها أربعَةٌ حُرُمٌ ، ثلاثٌ متوالِياتٌ : ذو القِعدةِ ، وذو الحجَّةِ ، والمحرَّمُ ، ورجَبُ مضرَ الَّذي بينَ جُمادى وشعبانَ . أيُّ شهرٍ هذا . قلنا : اللَّهُ ورسولُهُ أعلَمُ ، فسكتَ حتَّى ظننَّا أنَّهُ سيسمِّيهِ بغيرِ اسمِهِ ، قالَ : أليسَ ذا الحِجَّةِ . قلنا : بلى ، قالَ أيُّ بلدٍ هذا . قلنا : اللَّهُ ورسولُهُ أعلَمُ ، فسكتَ حتَّى ظننَّا أنَّهُ سيُسمِّيهِ بغيرِ اسمِهِ ، قالَ : أليسَ البلدةَ . قلنا : بلى ، قالَ : فأيُّ يومٍ هذا . قلنا : اللَّهُ ورسولُهُ أعلَمُ ، فسكتَ حتَّى ظننَّا أنَّهُ سيسمِّيهِ بغيرِ اسمِهِ ، قالَ : أليسَ يومَ النَّحرِ . قُلنا : بلى ، قالَ : فإنَّ دماءكُم وأموالَكم - قالَ محمَّدٌ : وأحسَبُهُ قالَ - وأعراضَكم عليكم حرامٌ ، كحرمةِ يومِكم هذا ، في بلدِكم هذا ، في شهرِكم هذا ، وستلقونَ ربَّكم فيسألُكم عن أعمالِكم ، ألاَ فلاَ ترجِعوا بعدي ضُلَّالًا ، يضرِبُ بعضُكم رقابَ بعضٍ ، ألاَ ليبلِّغِ الشَّاهدُ الغائبَ ، فلعلَّ بعضَ من يبلغُهُ أن يكونَ أوعى لهُ من بعضِ من سمِعَهُ
===================================================================================
أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ أَبُو غَالِبِ بْنُ الْبَنَّا ، أَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْجَوْهَرِيُّ ، أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ بْنِ حَيَّوَيْهِ , ح الْخَبَرَ ، نا الشَّيْخَانِ أَبُو غَالِبٍ وأَبُو عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدُ ، وَيَحْيَى ابْنَا الْحَسَنِ ، قَالَا : أَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْأَبَنُوسِيُّ ، أَنَا عُثْمَانُ بْنُ عَمْرِو بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْتَابِ ، قَالَا : أَنَا يَحْيَى بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَاعِدٍ ، ثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ الْمَرْوَزِيُّ ، أَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ ، أَنَا الْمَسْعُودِيُّ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ أَسْمَاءَ بْنِ خَارِجَةَ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ أَبِي أَسْمَاءَ إِذْ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى أَمِيرٍ مِنَ الْأُمَرَاءِ ، فَأَثْنَى عَلَيْهِ وَأَطْرَاهُ ، ثُمَّ أَتَى أَسْمَاءَ وَهُوَ جَالِسٌ فِي جَانِبِ الدَّارِ ، فَجَرَى حَدِيثُهُمَا ، فَمَا بَرِحَ حَتَّى وَقَعَ فِيهِ ، فَقَالَ أَسْمَاءُ سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ ، يَقُولُ : " ذُو اللِّسَانَيْنِ فِي الدُّنْيَا لَهُ لِسَانَانِ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:16 am

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ تلا قولَ اللهِ عزَّ وجلَّ في إبراهيمَ : { رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } [ 14 / إبراهيم / الآية - 36 ] الآية وقال عيسى عليه السلام : (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيم)[ 5 / المائدة / الآية - 118 ] فرفعَ يديهِ وقال اللهمَّ ! أُمَّتي أُمَّتي وبكى . فقال اللهُ عزَّ وجلَّ : يا جبريلُ ! اذهب إلى محمدٍ، - وربُّكَ أعلمُ -، فسَلهُ ما يُبكيكَ ؟ فأتاهُ جبريلُ عليهِ الصلاةُ والسلامُ فسَألهُ.فأخبرهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بما قالَ . وهو أعلمُ . فقال اللهُ : يا جبريلُ ! اذهبْ إلى محمدٍ فقلْ : إنَّا سنُرضيكَ في أُمَّتكَ ولا نَسُوءُكَ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:18 am

حججتُ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ حجَّةَ الوداعِ فلمَّا كانَ يومُ النَّحرِ دعا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بِكبشينِ أقرنينِ أملَحينِ فذبحَ أحدَهما فقال عنِّي وعن أَهلِ بيتي وذبحَ الآخرَ وقالَ عنِّي وعن أمَّتي ثمَّ قال رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ من ذبحَ كبشًا أقرنَ فَكأنَّما ذبحَ مائةَ بدنةٍ ومن ذبحَ خصيًّا فَكأنَّما ذبحَ خمسينَ بدنةً ومن ذبحَ نعجةً فَكأنَّما ذبحَ بقرةً ومن ذبحَ بقرةً فَكأنَّما ذبحَ عشرَ بدناتٍ
=================================================================================
مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بدار من دور الأنصار فوجد ريح قتار فقال من هذا الذي ذبح فخرج إليه رجل منا فقال أنا يا رسول الله ذبحت قبل أن أصلي لأطعم أهلي وجيراني فأمره أن يعيد فقال لا والله الذي لا إله إلا هو ما عندي إلا جذع أو حمل من الضأن قال اذبحها ولن تجزئ جذعة عن أحد بعدك
===============================================================================
أن رجلا سأل ابن عمر عن الأضحية أواجبة هي فقال ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون فأعادها عليه فقال أتعقل ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون
==================================================================================
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن زيارة القبور وعن الأضحية وأن تحبس لحوم الأضاحي بعد ثلاث ثم قال إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكر الآخرة ونهيتكم عن الأوعية فاشربوا فيها ونهيتكم عن كل ما أسكر ونهيتكم عن لحوم الأضاحي أن تحبسوها بعد ثلاث فاحتبسوا ما بدا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:20 am

كنتُ سابعَ سبعةٍ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في سفرٍ ، فأدركَنا الأضحى فأمرنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فجمع كلُّ رجلٍ منا درهمًا فاشترينا أُضحيةً بسبعةِ دراهمَ وقلنا : يا رسولَ اللهِ لقد غلَينا بها ، فقال : إنَّ أفضلَ الضحايا أغلاها وأسمنُها ، قال : ثم أمرنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأخذ رَجُلٌ برِجْلٍ ، وأخذ رَجُلٌ برِجْلٍ ورجلٌ بيدٍ ورجلٌ بيدٍ ورجلٌ بقرنٍ ورجلٌ بقرنٍ وذبح السابعَ وكبَّروا عليها جميعًا
الراوي: جد أبي الأسود السلمي
=========================================================================

أربعٌ سمِعتهنَّ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، أو قال : يُحَدِّثُهُنَّ عن النبي صلى اللهِ عليهِ وسلمَ ، فأعْجَبْنَني وآنَقْنَني : أن لاتسافرُ امرأةٌ مسيرةَ يومينِ ليسَ معها زوجُها أو ذو محْرَمٍ ، ولا صومَ يومينِ : الفطرِ والأضْحى ، ولا صلاةَ بعدَ صلاتينِ : بعد العصرِ حتى تغربَ الشمسُ ، وبعدَ الصُّبْح حتى تطلُعَ الشمسُ ، ولا تُشَدُّ الرحالُ إلَّا إلى ثلاثةِ مساجدَ : مسجدِ الحرامِ ، ومسجِدي ، ومسجدِ الأقصى .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري
==========================================================================
ضَحَّينا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أُضْحِيَةً ذاتَ يومٍَ، فإذا أُناسٌ قد ذَبَحوا ضَحاياهم قبلَ الصلاةِ، فلما انصَرَف رآهُمُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنهم قد ذَبَحوا قبلَ الصلاةِ، فقال : ( مَن ذبَح قبلَ الصلاةِ فليَذبَحْ مكانَها أُخرَى، ومَن كان لم يَذبَحْ حتى صلَّيْنا فليَذبَحْ على اسمِ اللهِ ) .
الراوي: جندب بن عبدال
==========================================================================
رأيتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في ليلةِ إِضْحِيَانٍ فجعلتُ أنظرُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وإلى القمرِ وعليهِ حُلَّةٌ حمراءُ فإذا هو عندي أحسنُ من القمرِ
الراوي: جابر بن سمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:22 am

كان عليُّ بنُ أبي طالبٍ رضيَ اللهُ عنه يُضحِّي بكبشٍ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، وبكبشٍ عن نفسِه ، قلنا : يا أميرَ الْمُؤمِنينَ ! تضحِّي عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ؟ قال : إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أمرني أن أُضحِّيَ عنه أبدًا ، فأنا أُضحِّيَ عنه أبدًا
الراوي: حنش بن الحارث المحدث
==============================================================
أنه شَهدَ العيدَ يومَ الأضحَى مع عُمَرَ بنِ الخطَّابِ رضي الله عنه، فصلَّى قبلَ الخُطبَةِ، ثم خطبَ الناسَ، فقال : يا أيُّها الناسُ، إن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قد نهاكُم عَن صيامِ هذينِ العيدَينِ، أما أحدُهما فيومُ فِطرِكم مِن صيامِكُم، وأما الآخَرُ فيومٌ تأكُلونَ مِن نُسُكِكم . قال أبو عُبَيْدٍ: ثم شهِدتُ العيدَ مع عُثمانَ بنِ عَفانَ، فكان ذلك يومَ الجُمُعَةِ، فصلَّى قبلَ الخُطبَةِ، ثم خطبَ فقال : يا أيُّها الناسُ، إنَّ هذا يومٌ قَدِ اجتمعَ لكُم فيهِ عيدانِ، فمن أحبَّ أن يَنتَظِرَ الجمعةَ مِن أهلِ العَوالي فلينتظِرْ، ومن أحبَّ أن يَرجِعَ فقد أذنتُ له. قال أبو عُبَيْدٍ : ثم شهدْته مع عليِّ بنِ أبي طالبٍ، فصلَّى قبلَ الخُطبَةِ، ثم خطبَ الناسَ فقال : إن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نهاكُم أنْ تأكُلوا لُحومَ نُسُكِكم فَوْقَ ثَلاَثٍ.
الراوي: عمر بن الخطاب المحدث
========================================================================
اجتمع يومُ جمُعةٍ ويومُ فطرٍ على عهدِ ابنِ الزبيرِ فقال عيدانِ اجتمعا في يومٍ واحدٍ فجمعَهما جميعًا فصلَّاهما ركعتَينِ بَكرةً لم يزِدْ عليهما حتى صلَّى العصرَ
الراوي: عطاء بن أبي رباح المحدث
=================================================================
أنَّه اجتمعَ عيدانِ على عهدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في يومٍ واحدٍ ، فصلَّى العيدَ في أوَّلِ النَّهارِ ، وقال : يا أيُّها النَّاسُ إنَّ هذا يومٌ قد اجتمعَ لكم فيه عِيدانِ ، فمن أحبَّ أنْ يشهدَ معنا الجمعةَ فليفعَلْ ، ومن أحبَّ أنْ ينصرفَ فليفعَلْ
الراوي: - المحدث: ابن الملقن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:24 am

اجتمع عيدان على عهد ابن الزبير فأخر الخروج حتى تعالى النهار , ثم خرج فخطب فأطال الخطبة , ثم نزل فصلى ركعتين , ولم يصل للناس يومئذ الجمعة , فذكر ذلك لابن عباس فقال : أصاب السنة
الراوي: عبدالله بن عباس
===============================================================
عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فيما يحكي عن ربه عز وجل قال " أذنب عبد ذنبا . فقال : اللهم ! اغفر لي ذنبي . فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا ، فعلم أن له ربا يغفر الذنب ، ويأخذ بالذنب . ثم عاد فأذنب . فقال : أي رب ! اغفر لي ذنبي . فقال تبارك وتعالى : عبدي أذنب ذنبا . فعلم أن له ربا يغفر الذنب ، ويأخذ بالذنب . ثم عاد فأذنب فقال : أي رب ! اغفر لي ذنبي . فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا . فعلم أن له ربا يغفر الذنب ، ويأخذ بالذنب . اعمل ما شئت فقد غفرت لك " . قال عبدالأعلى : لا أدري أقال في الثالثة أو الرابعة " اعمل ما شئت " .
الراوي: أبو هريرة
=================================================================
لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهجرة معه أبو بكر رضي الله عنه وعامر بن فهيرة مولى أبي بكر وابن أريقط يدلهم على الطريق فمر بأم معبد الخزاعية وهي لا تعرفه فقال لها يا أم معبد هل عندك من لبن قالت والله إن الغنم عازبة قال فما هذه الشاة التي أراها في كفاء البيت قالت شاة خلفها الجهد عن الغنم قال أتأذنين في حلابها قالت والله ما ضربها من فحل قط وشأنك بها فمسح ظهرها وضرعها ثم دعا بإناء يربض الرهط فحلب فيه فملأه فسقى أصحابه به عللا بعد نهل ثم حلب فيه أخرى فغادره عندها وارتحل فلما جاء زوجها عند المساء قال لها يا أم معبد ما هذا اللبن ولا حلوبة في البيت والغنم عازب قالت لا والله إلا أنه مر بنا رجل ظاهر الوضاء مليح الوجه في أشفاره وطف وفي عينيه دعج وفي صوته صهل غصن بين غصنين لا يتشنى من طول ولا تقتحمه عين من قصر لم تعبه ثجلة ولم تزر به صعلة كأن عنقه إبريق فضة إذا نظر علاه البهاء وإذا صمت فعليه الوقار كلامه كخرز النظم أزين أصحابه منظرا وأحسنهم وجها محسود غير مفند له أصحاب يحفون به إذا أمروا تبادروا إليه وإذا نهى انتهوا عند نهيه فقال هذا صاحب قريش ولو رأيته لاتبعته ولأجهدن أن أفعل ولم يعلموا بمكة أين توجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى سمعوا هاتفا يهتف على أبي قبيس جزى الله خيرا والجزاء بكفه رفيقين قالا خيمتي أم معبد هما نزلا بالبر وارتحلا به فقد فاز من أمسى رفيق محمد فما حملت من ناقة فوق رحلها أبر وأوفى ذمة من محمد وأكسى لبرد الحال قبل ابتدائه وأعطى برأس الساع المتجرد ليهن بني كعب مكان فتاتهم ومقعدها للمؤمنين بمرصد
الراوي: سليط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jawharat_lislam
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 1297
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم   الأحد أبريل 14, 2013 6:26 am

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بالسوق داخلا من بعض العالية فمر بجدي أسك ميت فتناوله فأخذ بأذنه ثم قال أيكم يحب هذا له بدرهم ؟ فقالوا ما نحب أنه لنا بشيء وما نصنع به قال أتحبون أنه لكم قالوا لا قال ذلك لهم ثلاثا فقالوا لا والله لو كان حيا لكان عيبا فيه أنه أسك ( والأسك الذي ليس له أذنان ) فكيف وهو ميت قال فوالله ، للدنيا أهون على الله من هذا عليكم
الراوي: جابر بن عبدالله
====================================================================
كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب ، فقال له عمر : يا رسول الله ، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ، والذي نفسي بيده ، حتى أكون أحب إليك من نفسك ) . فقال له عمر : فإنه الآن ، والله ، لأنت أحب إلي من نفسي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الآن يا عمر ) .
الراوي: عبدالله بن هشام بن زهرة القرشي
============================================================
دخل الجنَّةَ رجلٌ في ذُبابٍ ودخل النارَ رجلٌ في ذُبابٍ قالوا: كيف ذلك يا رسولَ اللهِ؟ قال: مر رجلان على قومٍ لهم صنمٌ لا يجوزُه أحدٌ حتى يقربَ له شيئًا، فقالوا لأحدِهما: قربْ فقال: ليس عندي شيءٌ أقرِّبُ، قالوا له: قرِّبْ ولو ذُبابًا، فقرَّبَ ذبابًا، فخلوا سبيلَه فدخل النارَ، وقالوا للآخرِ: قرِّبْ فقال: ما كنتُ لأقرِّبَ لأحدٍ شيئًا دون اللهِ عزَّ وجلَّ فضربوا عنقَه فدخل الجنَّةَ.
الراوي: طارق بن شهاب
===========================================================
كيف بك يا عبد الله بن عمرو إذا بقيت في حثالة من الناس مرجت عهودهم و أماناتهم ، و اختلفوا فصاروا هكذا : و شبك بين أصابعه قال : قلت : يا رسول الله ما تأمرني ؟ قال : عليك بخاصتك ، و دع عنك عوامهم
الراوي: أبو هريرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حدثنا بحديث.. عن رسول الله صلي الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.atyab-nass.com :: قسم منتديات اسلامية :: احاديث وسير نبوية-
انتقل الى: